الفندق

قصة نجاح

الفندق

قصة نجاح

الاتصال والحجز

كتاب

تحرير الحجز الخاص بي

أناقة التاريخ

افتتح أبوابه في ١٩ يونيو عام ١٩١٥ وكان من حظه أن عاش وتابع جمال وأناقة وثراء عصر النهضة Belle Epoque وكان الفندق منذ ذلك الوقت متداخلاً مع نسيج مجتمع المدينة وكان كل تطور في مدينة لوزان يستتبعه بالضرورة تطور مماثل في فندق لوزان بالاس، كان الفندق ولا يزال هو المكان المناسب للاسترخاء والترويح عن النفس وللقاء رجال الأعمال وعقد الصفقات الناجحة

وقد حافظ فندق لوزان بالاس خلال تاريخه الطويل على أولوياته والتي كانت ببساطة شديدة هي المحافظة علي مفهوم الضيافة السويسرية ذات الشهرة العالمية مع الانفتاح على كل ما هو جديد، وقد تم تجديد الفندق في ديكوراته وأثاثاته وغرفه ومطاعمه ولكن روحه دائماً كانت موجودة وحاضرة لم تتغير، وكانت راحة وسعادة نزلائه وضيوفه هى الأهم دائماً وعلى رأس أولويات إدارة الفندق على مر الزمن

فن مسايرة الزمن

منذ أول يوم افتتح فيه فندق لوزان بالاس كان مظهره والمحافظة عليه يعتبر واحداً من قيمه الخالدة التي حافظ عليها، ليس المظهر الخارجي للفندق فقط ولكن مظهره المعنوي الداخلي وقيمه المتعددة مثل كرم الضيافة وحسن الاستقبال، ذلك في الوقت الذي اهتم فيه بالتغيير لكل ما هو جديد ومناسب

وهذا النهج الذي يعتبر جريئاً في عالم الفندقة ومع امتزاجه بسلاسة وحرارة الضيافة والترحيب قد لاقى ترحيباً من نزلاء وضيوف الفندق الذين وجدوا تشابهاً كبيراً بين الفندق وبين مدينة لوزان التي يحبونها كثيراً، فإسلوب حياة مدينة لوزان الشاب والمتحرر والمحافظ على الأصالة يشبه لحد كبير إسلوب وشخصية لوزان بالاس