المنطقة

المنطقة

الاتصال والحجز

كتاب

تحرير الحجز الخاص بي

بإمضاء لوزان

الموقع

يقع فندق لوزان بالاس في موقع مثالي في قلب مدينة لوزان، العاصمة الأوليمبية، وبإطلالة رائعة على بحيرة جينيف وجبال الألب.

من السهل الوصول إليه، فلا يبعد الفندق سوى ٥٠٠ متر فقط عن محطة القطار الرئيسية لمدينة لوزان، وعلى بعد خطواط قليلة من محطة مترو "فلون" (M2 هو المترو الوحيد في سويسرا الذي يعمل تحت الأرض أوتوماتيكياً).

وبالقطار تبعد مدينة لوزان ثلاثة ساعات وأربعين دقيقة فقط عن باريس وميلانو. أما مطار جينيف الدولي فلا يبعد عن الفندق سوى ٤٠ دقيقة فقط سواء بالقطار أو السيارة.

رحلات سياحية من لوزان وما حولها

تعتبر مدينة لوزان نقطة مثالية للبدء بالعديد من الرحلات السياحية التي يمكن القيام بها بسهولة ابتداء من الأقدام والدراجات والباصات والسيارات والسفن حتى بالقطارات. ولابد من القيام برحلة بحرية على متن السفن البخارية أو سفن البدالات التي تجوب بحيرة جينيف طوال اليوم في رحلات مكوكية رائعة.

وانت مستريح فوق سطح السفينة سوف تستمتع بمشاهدة القلاع والقصور المنتشرة على طول شاطئ بحيرة جينيف أو تشاهد مزارع الأعناب الشهيرة المعروفة باسم "لافو" والتي تم حمايتها تحت رعاية منظمة اليونسكو كواحدة من مناطق التراث العالمي الواجب حمايته.

كا أن منطقة كهوف فالوربي تعتبر من العجائب ومن الوجهات السياحية المثيرة للإنتباه في كل أوروبا وقد تم مؤخراً إكتشاف واحدة من هذه الكهوف تمت تسميته "الكاتدرائية" ويعتبرونه كمسرح طبيعي نظراً للأصوات الموسيقية والألوان التي تنبعث منه. ذلك بالإضافة لمكان آخر أطلقوا عليه اسم "كنز الجنيات" لما يضمه من كنوز طبيعية خاصة من المعادن المختلفة التي يصل عددها لأكثر من ٢٥٠ معدن تم جمعها من جميع أنحاء العالم ويتم عرضها بطريقة جذابة.

المطاعم والتسوق

يعتبرها البعض مدينة الطعام لأنها تضم عدد كبير من المطاعم والتي تناسب كل الأذواق، من المطاعم الفاخرة إلى مطاعم الأكل السريع، ومن المنتجات العالمية إلى المحلية ودائماً ما تضيف دلائل المطاعم والطهاة العالمية مثل ميشلان وجولت ميلو مطاعم جديدة في لوزان وطهاة جدد إلى قوائمها المتميزة.

وعندما يأتي الأمر للتسوق والشراء فإن مدينة لوزان تعتبر جنة بلا منازع، فهي تضم كافة العلامات التجارية العالمية وبها العديد من المراكز التجارية الكبرى والمحلات والبوتيكات الصغيرة التي تعرض آخر خطوط المودة العالمية، ذلك بالإضافة إلى أجود أنواع الشيكولاتة وأفخر الساعات والمجوهرات والهدايا التذكارية والأسواق الإسبوعية المفتوحة في الهواء الطلق.

الترفيه

بالرغم من أن لوزان تعتبر رابع أكبر مدينة في سويسرا إلا أنها تعتبر الأولى في الترفيه والسهر في الليل ويعود ذلك إلى أنها مدينة شابه بما تضمه من آلاف من طلاب الجامعات والمدارس، وهناك العديد من البارات والمقاهي وقاعات الموسيقى والأندية الليلية التي يحب أن يرتادها أهل المدينة وزوارها وضيوفها على حد السواء. وتعتبر الأماكن حول الكاتدرائية ومنطقة فلون هي الأماكن التي يرتادها الشباب ومحبي السهر.

ويسمى أكبر نادي ليلي في لوزان باسم MAD وبالقرب منه هناك قاعتين للموسيقى يعزف فيهما أعمال موسيقية تراثية وهما Docks  و Metropole. وتقع منطقة فلون على بعد خطواط قليلة من لوزان بالاس وقد تحولت هذه المنطقة مؤخراً من منطقة صناعية إلى منطقة ترفيهية كاملة نابضة بالحياة طوال اليوم وكثير من ساعات الليل والمنطقة مليئة بالمحلات التجارية والمطاعم والأندية ودور العرض السينيمائي وصالات البولينج.

غنية في الثقافة والمناسبات

وينبهر زوار المدنة دائماً من كثرة المناسبات بها ومن مدى ثرائها الثقافي والفني، ففي لوزان حوالي ٢٠ متحفاً تعرض الصور والأعمال الفنية واللوحات والتصميمات الحديثة والتاريخ الطبيعي ..إلخ. ويطلقون عليها أيضاً مدينة الرقص بما تضمه من معاهد تعليم الرقص  وصالات العروض الفنية وفرق الرقص ولعل أشهرها فرقة "باليه بيجارت لوزان". وفي عطلة نهاية الإسبوع تتحول لوزان إلي مدينة صاخبة مليئة بالأحداث من كل نوع وتزدحم المطاعم والمقاهي والبارات بالزبائن.

وتتميز لوزان بتنوع ثقافي مثير للإعجاب فهناك مثلاً ٢٠ متحفاً منها المتحف الأوليمبي الشهير ومعرض الفنون الحديثة التابع لمؤسسة دي إرميتاج ومجموعة الفنون الخاصة "أرت بروت".

وطوال العام يأتي إلى لوزان عدد كبير من الزوار ليستمتعوا بتاريخها وثقافتها خاصة في منطقة المدينة القديمة La Cite حيث الكاتدرائية القديمة والعديد من الأماكن الأثرية التي تعود للعصور الرومانية القديمة.

مدينة الرياضة

لا تعتبر مدينة لوزان عاصمة مقاطعة "فود" فقط ولكنها منذ عام ١٩١٥ وتعتبر بيت اللجنة الأوليمبية IOC وهى أيضاً تسمى العاصمة الأوليمبية وقد شاركت العديد من الإتحادات الرياضية العالمية مجموعة الـ IOC ونقلت مقراتها إلى لوزان. وقد افتتح "دار الرياضة الدولية" مقره في لوزان عام ٢٠٠٦ صاحباً معه أكثر من عشرين إتحاد ومنظمة رياضية دولية والعشرات من الشركات الرياضية.

وتجدر الإشارة إلى وجود العديد من الملاعب الرياضية المختلفة ومراكز لرياضة التصويب بالأسلحة وممرات المشي والجري مسارات الدراجات.

ومدينة لوزان بصفتها العاصمة الأوليمبية فإنها تقدم لضيوفها وزوارها الفرصة لممارسة العديد من الرياضات المتنوعة مثل التنس والجولف والسباحة والتزحلق على الماء وركوب القوارب وركوب الخيل والتزحلق على الجليد (٤٥ دقيقة فقط عن أماكن التزحلق).

وفي أقل من ساعة واحدة بالقطار أو السيارة سوف تصل بسهولة العديد من المنتجعات السياحية الألبية حيث التمتع بممارسة المشي في الصيف والتزلج في الشتاء. وسوف تكون لوزان دائماً هي المكان المثالي الأكثر جاذبية لأى شخص يريد عطلة نشطة مليئة بالأحداث.